Kategorie: The Humanities in the 21st Century: Perspectives from the Arab World and Germany

In recent years, the idea that the humanities are in a crisis has been a topic of much public debate in many parts of the world. In this TRAFO series, scholars from several branches of the humanities, policy makers, and outreach professionals from Germany and various Arab countries explore the potential and challenges of the humanities. They discuss recent developments and future visions of how to enhance the standing and the impact of the humanities in academia and beyond. This expands upon key issues that were discussed at the conference “The Place of Humanities in Research, Education and Society: An Arab-German Dialogue,” held in Berlin in November 2019, as part of the activities of the Arab-German Young Academy of Sciences and Humanities (AGYA). The introduction to the series by Nuha Alshaar, Beate La Sala, Jenny Oesterle and Barbara Winckler can be found here.


الفكرة التي مفادها أن الإنسانيات في أزمة كانت خلال السنوات الأخيرة موضوع نقاش عام وافر في أجزاء كثيرة من العالم. وفي سلسلة “ترافو” هذه، يستكشف باحثون من فروع الإنسانيات العديدة، وصانعو سياسات، ومتخصصون في نشر الخدمات وتوسيعها من ألمانيا ومختلف البلدان العربية إمكانات الإنسانيات وتحدياتها. ويناقش هؤلاء التطورات الأخيرة والرؤى المستقبلية المتعلقة بكيفية تعزيز مكانة الإنسانيات وأثرها في الأوساط الأكاديمية وخارجها. ويتوسّع هذا النقاش ليطاول قضايا رئيسة سبق تناولها في مؤتمر “مكانة الإنسانيات في البحث والتعليم والمجتمع: حوار عربي ألماني” الذي عقد في برلين في نوفمبر 2019، كجزء من نشاطات الأكاديمية العربية الألمانية للباحثين الشباب في العلوم والإنسانيات. تجد/ين هنا المقدمة لهذه السلسلة التي كتبتها بربارة وينكلر وبيآتا لا سالا وجيني أوستيرله ونهى الشعار.

German Medieval Studies and the Arab World: Overcoming Disciplinary and Epistemic Boundaries within the Humanities

By Jenny Rahel Oesterle (History, University of Regensburg, Germany). I am a medievalist, specialized in the history of Europe, the Mediterranean and the Middle East. I have worked and received training at several universities throughout my career and am currently teaching at the University of Regensburg.

الدراسات القروسطية الألمانية والعالم العربي: التغلّب على الحدود التخصّصية والمعرفية داخل الإنسانيات

جيني راحيل أوستيرله (التاريخ، جامعة ريغنسبورغ، ألمانيا). أنا من باحثي القرون الوسطى، متخصّصة في تاريخ أوروبّا ومنطقة البحر الأبيض المتوسّط والشرق الأوسط، تدرّبت خلال مسيرتي المهنية في عديد من الجامعات وعملت فيها، وأدرّس الآن في جامعة ريغنسبورغ.

مساهمة قيَم الحداثة في الوساطة الثقافية

عزّ العرب لحكيم بنّاني (فلسفة، جامعة سيدي محمد بن عبد الله، المغرب). إنّ الهدف من هذه المقالة هو التطرّق إلى كيفية استثمار قدرة الجامعة على بلورة الحوار بين الثقافات في زمن التعدّدية الثقافية وصراع الحضارات. ونحن نعلم أنّ عددًا غير محدود من جمعيات المجتمع المدني والمؤسَّسات الدولية تتطرّق بكلّ جدّية إلى مثل هذا الحوار.

في الفلسفة العربية المعاصرة بوصفها حقلًا للدراسة

إليزابيث سوزان كسّاب (الفلسفة، معهد الدوحة للدراسات العليا، قطر). لا يزال التاريخ الفكري العربي الحديث والمعاصر حقلًا يحتاج إلى درس. وقد شهد العقدان الماضيان اهتمامًا متزايدًا بهذا الأمر. ومن بين الأعمال التي ظهرت مؤخّرًا، ثمّة أعمال تراجع فترة النهضة (من منتصف القرن التاسع عشر إلى منتصف القرن العشرين) وأخرى توثّق على نحوٍ نقدي جدالاتها الأقرب عهدًا.

هوس ’التجديد‘ والإنسانيات

ماركو ديمانتوفسكي (التاريخ، جامعة فيينا، النمسا) تقرؤونها في كلّ مكان. يتحدّث عنها الجميع، كقيمة في حدّ ذاتها على الدوام. تطاردنا جميعًا، لا سيّما في الجامعات، ولا سيّما في الإنسانيات، مُطالِبَةً بالمطلب كلّي الحضور أن نكون مجدِّدين. فالمشاريع التي لا تقتضي التجديد لن تحلّ عليها نعمة التمويل في نظام أكاديمي منتفخ ونحيل في آنٍ معًا.

Outside Looking in: On Teaching Art History from the ‘Margins’

By Hala Auji (Art History, American University of Beirut, Lebanon). What does it mean to teach art history, a discipline still rooted in eighteenth-century European Enlightenment ideals, in present-day Lebanon? As an art historian of the Middle East living and working in Beirut, teaching courses on the region has proven to be more challenging than one might imagine.

‘النَظر من الخارج: في تدريس تاريخ الفنّ من ’الهوامش

هلا عوجي (تاريخ الفنّ، الجامعة الأميركية في بيروت، لبنان). ما الذي يعنيه في لبنان اليوم أن ندرّس تاريخ الفنّ، ذلك الفرع الذي لا يزال يضرب بجذوره في المُثُل العليا لعصر التنوير الأوروبي في القرن الثامن عشر؟ بصفتي مؤرخةً للفنّ في الشرق الأوسط أعيش وأعمل في بيروت، ثبت لي أنّ مساقات التدريس في المنطقة أكثر تحدّيًا مما تخيّلت.

Suche in OpenEdition Search

Sie werden weitergeleitet zur OpenEdition Search